تعد مكافحة الحشرات أمر ليس باليسير حيث أنه يصعب علي الأفراد العاديين التخلص من الحشرات والقوارض بأنفسهم لذلك عليهم الاستعانة بشركة مكافحة حشرات ابوظبي للتخلص من تلك الحشرات التي قد تؤدي إلي انتقال الأمراض و تلف بعض الاثاث والنباتات المنزلية لذلك عليك الاتصال بشركة شعاع المدينة لأنها من أقدم الشركات التي قد تستخدم المواد الصديقة للبيئة والتي لا تضر بصحة الإنسان والنباتات

افضل شركة مكافحة حشرات في ابوظبي

تسعي شركة شعاع المدينة إلي توفير امهر الفنيين وتوفير أفضل المبيدات الصديقة للبيئة للتخلص من الحشرات والقوارض بجميع انواعها كما أنها توفر المعدات اللازمة لرش المبيدات فشركة شعاع المدينة رائدة في هذا المجال منذ أكثر من عشرون عام

انواع الحشرات الواجب مكافحتها واضرارها

تظهر معظم الحشرات في فصل الصيف بسبب درجة الحرارة المرتفعة وتبدأ في الانتشار وتسبب اضرار كثيرة فمنها الزاحف والطائر وسنعرض البعض منها :

مكافحة الصراصير :

من أضرار الصراصير نقل الأمراض وانتشار البكتريا والفيروسات حيث أن هذا الكائن يعيش دائما في مواسير الصرف مع القاذورات وعندي انتشاره في المنزل يتسبب في نقل الأمراض

مكافحة بق الفراش :

وهذا النوع من الحشرات يعد الاسوء بسبب سرعة انتشاره وصعوبة التخلص منه بالطرق المعتادة فنكون حريصين دائما عند اكتشافه بسرعة الاتصال بشركة مكافحة حشرات في ابوظبي للتخلص منه في البدايات وهو من الحشرات الناقلة للأمراض والفيروسات ويسبب حساسية الجلد وخطر علي الاطفال

مكافحة النمل الابيض :

ويعد النمل الابيض من الأنواع التي قد تؤثر تأثير مباشر علي اثاث المنزل فعند التهاون في مكافحة النمل الابيض فهو ينتشر سريعا ويتغذي علي الاخشاب والأثاث بالمنزل مما قد يتلف جميع الاثاث وستجد أن الأمور تفاقمت وستضطر الي تغير الاثاث بالكامل لذا عليك بسرعة الاتصال شركة مكافحة حشرات في ابوظبي للتخلص من النمل الابيض

مكافحة الناموس :

وهو من الكائنات الطائرة التي تؤثر علي حساسية الجلد وانتقال أمراض خطيرة وتؤثر علي الاطفال

مكافحة الفئران :

وهي من الحيوانات المزعجة التي قد تتلف النباتات والطعام والأثاث وتنقل اخطر الأمراض والفيروسات وإذا تكاثرت داخل المنزل يكون من الصعب القضاء عليها لذلك علي الاعتماد علي شركة شعاع المدينة في التخلص منها

التصنيفات: مكافحة حشرات

0 تعليق

اترك تعليقاً

عنصر نائب للصورة الرمزية (Avatar)

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *